快捷搜索:  as  test

تقرير إخبارى: اقتصاديون: الصين ومص

        
2019-12-18 00:03 |

القاهرة 16 ديسمبر 2019 (شينخوا) أكد اقتصاديون ورجال أعمال مصريون خلال ندوة عقدت اليوم (الإثنين)، بالمركز الثقافي الصيني بالقاهرة، أن الصين ومصر لديهما إمكانات واعدة للتجارة والاستثمار المشترك بالمستقبل في ظل علاقات التعاون المتنامية بين الجانبين.

وقال محمد هلال، عضو مجلس الأعمال المصري - الصيني، إن رجال الأعمال والمستثمرين المصريين لديهم إمكانات هائلة لدخول السوق الصيني إذا تعرفوا على احتياجات السوق الصيني وركزوا على جودة منتجاتهم وخدماتهم.

وأضاف هلال في كلمته خلال الندوة، التي أقيمت بعنوان "الرؤية المستقبلية للعلاقات التجارية والاستثمارية بين مصر والصين" أن المزايا الديموغرافية لدى مصر تساعدها في إقامة مشروعات مشتركة وتعاون مثمر مع الجانب الصيني لإنتاج منتجات صديقة للبيئة وعالية الجودة وجيدة التكلفة للتصدير إلى الأسواق الأفريقية والصينية والعالمية.

واستطرد رجل الأعمال المصري قائلا، "إن الصين منتج ومصدر عملاق، ومستهلك ومستورد عملاق أيضا"، مشيرا إلى أن مصر في مرحلة مبكرة من التصنيع لكنها لديها بعض التقدم في الإنتاج الزراعي ومن ثم يمكنها زيادة صادراتها الزراعية إلى الصين.

وتعد الصين أكبر شريك تجاري لمصر حيث بلغ حجم التبادل التجاري 10.58 مليار دولار في الأشهر العشرة الأولى من العام 2019، تتمثل معظمها في الصادرات الصينية إلى مصر، بينما تتضمن الصادرات المصرية إلى الصين المحاصيل الزراعية في الأساس مثل البرتقال والعنب والتمر.

وعقب الندوة، قال هلال لوكالة أنباء (شينخوا)، إنه كثيرا ما يسأله بعض من المستثمرين ورجال أعمال مصريين عن احتياجات السوق الصينية.

وأضاف "السوق الصيني يحتاج جميع أنواع المنتجات، ولكن المهم أن يستطيع المستثمر المصري أن يقدم منتج عال الجودة للصين وأن يعرف الأماكن المناسبة في الصين لتسويقه".

وتعد مصر واحدة من الداعمين المتحمسين لمبادرة الحزام والطريق التي اقترحتها الصين في العام 2013، والتي تهدف إلى بناء شبكة تجارة وبنية تحتية تربط بين آسيا وأوروبا وأفريقيا على طول الممرات التجارية لطريق الحرير العريق، وذلك من أجل تحقيق التنمية المشتركة والازدهار بين دول المبادرة.

وقام بتقديم الندوة شي يويه ون، المستشار الثقافي للسفارة الصينية في مصر ومدير المركز الثقافي الصيني بالقاهرة وحضرها عصام شرف، رئيس الوزراء المصري السابق ورئيس مؤسسة شرف للتنمية المستدامة.

وقال شرف لوكالة أنباء (شينخوا)، "إن الفرص الاستثمارية والتجارية بين مصر والصين واعدة جدا، خاصة في ظل مبادرة الحزام والطريق"، مشيرا الى وجود شركات صينية عملاقة تشارك حاليا في تنفيذ مشروعات قومية كبرى في مصر في مجال البنية التحتية وأن التعاون المتبادل بين البلدين سوف يشهد تقدما كبيرا في الفترة المقبلة.

ونوه بأن حجم التبادل التجاري بين مصر والصين تضاعف 12 مرة خلال الخمسة أعوام الماضية، مؤكدا أن الصين فتحت أسواقها لزيادة وارداتها.

وأوضح شرف، وهو عضو لجنة شبكة تعاون المنظمات غير الحكومية لدول طريق الحرير وعضو المجلس الاستشاري لمنتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي، أن الصين قد اختتمت أخيرا معرض الصين الدولي للاستيراد بمدينة شنغهاي وأصدرت قانونا مشجعا جدا للاستثمار، "مما تعد فرص كبيرة للمستثمرين المصريين لدخول السوق الصيني الضخم الذي يمثل خمس سكان العالم".

وأضاف أن "الصين تتقدم بقوة، لأنها لديها القدرة والرغبة، فلا توجد مبادرة أخرى انضم إليها 130 دولة و 30 مؤسسة دولية باستثناء مبادرة الحزام والطريق القائمة على التعاون المشترك، فمستقبل المنطقة العربية وأفريقيا يكمن في التعاون مع الصين".

您可能还会对下面的文章感兴趣: